اتهامات متبادلة بين دول أوروبية بمصادرة ملايين الأقنعة المستوردة من الصين

فرنسا تُصادر أقنعة واقية صينية مصدرة لإسبانيا وإيطاليا. [إنترنت]

اتهمت شركة مولنليك” الطبية السويدية، السلطات الفرنسية بمصادرة ملايين الأقنعة الواقية والقفازات الطبية، التي استوردتها من الصين لصالح إيطاليا وإسبانيا، وذلك بعد ارتفاع عدد المصابين والوفيات بفيروس كورونا في البلدان الأوروبية الثلاثة.

وقالت الشركة السويدية في بيان عبر موقعها الإلكتروني، إنها استوردت ملايين الأقنعة الواقية من الصين، وكانت متجهة عبر فرنسا إلى كل من إسبانيا وإيطاليا، إلا أنّ السلطات الفرنسية وضعت يدها عليها بعد قرار منع تصدير المنتجات الطبية.

ووصف المدير التنفيذي للشركة ريتشارد تومي، في البيان، تصرف السلطات الفرنسية بأنها غير متوقعة و “مزعج لأبعد الحدود”، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” للأنباء.

محتوى ذو صلة
نقابة الأطباء في مصر تُطالب بحماية الطواقم الطبية

وأشارت الشركة إلى أنّها ستستورد الدفعة المقبلة من المعدات الطبية من الصين عبر بلجيكا، وسترسلها فيما بعد إلى إيطاليا وإسبانيا.

يُشار إلى أن موقع “هافينغتون بوست” الإخباري، أفاد الأسبوع الماضي، بأنّ السلطات الألمانية وضعت يدها على حمولة من الأقنعة الواقية كانت مستوردة لصالح إيطاليا.

كما اشتكى مسؤولون محليون فرنسيون في وقت سابق، من عدم وصول شحنات أقنعة طبية واقية طلبتها بلادهم من الصين، حيث اتهموا تجار أمريكيين بدفع أسعار مضاعفة لتحويل وجهة هذه الشحنات إلى بلادهم قبيل إقلاعها من المطارات الصينية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً