عاجل

عاجل

اجتماع طارئ لوزارء الصحة العرب لبحث سُبل مكافحة «كورونا»

اجتماع طارئ لوزارء الصحة العرب لبحث سُبل مكافحة كورونا
وزراء الصحة العرب يدعون لاجتماع طارئ بعد انتشار فيروس كورونا. [أرشيفية/رويترز]

دعا مجلس وزراء الصحة العرب، خلال أعمال دورته الـ53 المنعقدة بمقر جامعة الدول العربية في العاصمة المصرية القاهرة، لعقد اجتماع طارئ على مستوى الخبراء لدى وزارات الصحة العربية، لمراجعة خطط الاستعداد والترصد وتبادل الخبرات بشأن سبل مكافحة فيروس “كورونا” المستجد، وذلك خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس المقبل.

ورحب المجلس، في بيان له، الخميس، بطلب دولة فلسطين بإدراج تجربتها الصحية حول توطين الخدمة على الدورة العادية 55 لمجلس وزراء الصحة العرب عام 2021 .

وأكد المجلس أهمية التعاون بين الدول العربية لتنفيذ إجراءات مشتركة لمنع انتقال الفيروس إلى الدول العربية، والاستفادة القصوى من تفعيل نظم ونهج تقييم المخاطر على مستوى الدول العربية، مشيرا إلى أهمية دعم الدول المتأثرة بالفيروس.

وجاء في البيان: “نحن وزراء ووزيرات الصحة العرب أعضاء مجلس وزراء الصحة العرب المشاركون والمشاركات في اجتماع الدورة العادية (53)، اجتمعنا اليوم الخميس بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، برئاسة مملكة البحرين، بهـــدف تنسيق كافة الجهود العربية للتصدي لفيروس “كورونا المستجد” والإجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها الدول للحد من إنتشار هذا الوباء الفيروسي، وتعزيز العمل العربي المشترك المبني على منهجية واضحة في التعامل مع هذا المرض وتطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية، التي من شأنها تقليل نسب الإصابة، آخذين في الاعتبار بما أصدرته منظمة الصحة العالمية من إرشادات ودلائل علمية للتعامل مع هذا الفيروس على المستوى العالمي وعلى مستوى الدول، حيث تم تصنيف التهديد بهذا الفيروس مرتفعا جدا على مستوى الصين ومرتفعاً على المستوى الدولي والإقليمي، والأخذ بالاعتبار تقييم لجنة الطوارئ المعنية باللوائح الصحية الدولية بشأن فيروس كورونا المستجد حول إعلان منظمة الصحة العالمية هذا الفيروس المستجد طارئة من طوارئ الصحة العمومية التي تثير قلقًا دوليًا بتاريخ 30 يناير 2020“.

يأتي ذل في حين، وجه رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، رسالة عاجلة إلى مجلس وزراء الصحة العرب، طالب فيها باتخاذ إجراءات فورية وعاجلة لإيقاف انتشار فيروس “كورونا” المستجد في العالم العربي في ضوء ظهور إصابات بالفيروس في عددٍ من الدول العربية، ووصول عدد المصابين بالفيروس حول العالم إلى 78 ألف حالة وفقاً لآخر بيان صادر عن منظمة الصحة العالمية.

وطالب رئيس البرلمان العربي في رسالته بضرورة اتخاذ مجلس وزراء الصحة العرب الإجراءات والتدابير الكفيلة بمنع انتقال فيروس “كورونا” المستجد للدول العربية، والعمل على توفير كافة المستلزمات الطبية لعلاج المصابين بالفيروس، وتقديم التدريب والمشورة اللازمة للمنظومة الطبية في الدول العربية، واتخاذ الاحتياطات البيئية والصحية اللازمة للسيطرة على الفيروس ومنع انتشاره، والتوسع في حملات تثقيف وتوعية المواطنين في الدول العربية بأسباب انتشار الفيروس وسبل الوقاية منه وعلاجه. 

ودعا رئيس البرلمان العربي في رسالته مجلس وزراء الصحة العرب بضرورة تكوين لجنة طوارئ عربية تكون في حالة انعقاد دائم لإدارة أزمة انتشار فيروس “كورونا” المستجد في العالم العربي، والقيام بالمتابعة الدائمة للتطورات والمستجدات بشأن هذا الوباء، واتخاذ الإجراءات ووضع الخطط اللازمة لمساعدة الدول العربية لمواجهة وباء فيروس “كورونا” المستجد والقضاء عليه.

وأكد رئيس البرلمان العربي بأن لجنة الشؤون الاجتماعية في البرلمان العربي ستكون على اتصال مستمر مع مجلس وزراء الصحة العرب لمتابعة ما يتم اتخاذه من إجراءات لإيقاف انتشار فيروس “كورونا” المستجد وتوفير الرعاية الصحية اللازمة للمصابين.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً