ارتفاع أسعار النفط بدافع أزمة فنزويلا

نفط فنزويلا
أزمة فنزويلا ترفع أسعار النفط

شهدت أسعار النفط ارتفاعاً خلال تعاملات اليوم الجمعة، مدفوعة بمخاوف من احتمال تعطل صادرات فنزويلا من الخام قريبا بعد قيام اضطرابات في البلاد.

ولمحت واشنطن، أمس الخميس، إلى أنها قد تفرض عقوبات على صادرات فنزويلا النفطية، مع دخول كاراكاس في مزيد من الاضطرابات السياسية والمصاعب الاقتصادية.

وأية عقوبات أمريكية على صناعة النفط الفنزويلية سيكون لها تداعيات كارثية على الاقتصاد الفنزويلي، ولكنها لن تبقى أيضا بدون أثر بالنسبة للولايات المتحدة، إذ أن وقف صادرات النفط من فنزويلا إلى الولايات المتحدة سيرفع الأسعار ويضغط على المصافي الأمريكية.

أخبار ذات صلة
«توتال» الفرنسية وشركات أجنبية أخرى تبدأ تجديد تراخيصها لدى حكومة الوفاق

وتعد الولايات المتحدة أكبر مستورد للنفط الفنزويلي، وتشكل قرابة 39% من صادرات فنزويلا النفطية، وبالنسبة للولايات المتحدة تعد فنزويلا، العضو في منظمة “أوبك” رابع أكبر مصدر للنفط المستورد، وفقا لبيانات الجانب الأمريكي لشهر أكتوبر الماضي.

وعلى صعيد التداولات بلغ خام القياس العالمي مزيج “برنت” 61.80 دولار للبرميل بحلول الساعة 05:57 بتوقيت غرينتش، بزيادة 71 سنتا عن التسوية السابقة.

فيما سجلت عقود الخام “غرب تكساس الوسيط الأمريكي” 53.82 دولار للبرميل، بارتفاع قدره 69 سنتا.