استبعاد التدخل العسكري ضد إيران يدفع أسعار النفط للهبوط عالمياً

تنفي طهران مسؤوليتها عن هجوم وقع في 14 سبتمبر ضد مجمعي بقيق وخريص شرق السعودية. [إنترنت]
انخفضت عقود النفط الآجلة في بداية التعاملات الأسبوعية اليوم الاثنين، مدفوعة باستبعاد تدخل عسكري على إيران على الفترة القريبة المقبلة.

حيث أعرب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الأحد، عن أمله ألا يكون الرد على إيران عسكرياً، بعد الهجوم الذي نفذته ضد منشأتين تتبعان أرامكو، شرق السعودية.

كما أكد بن سلمان أنه إن لم يتخذ العالم إجراءً قوياً وحازماً لردع إيران، فسيشهد العالم مزيداً من التصعيد يهدد المصالح العالمية‎.

هذا وتنفي طهران مسؤوليتها عن هجوم وقع في 14 سبتمبر ضد مجمعي بقيق وخريص شرق السعودية، فيما تؤكد جماعة الحوثي مسؤوليتها عن الهجوم.

محتوى ذو صلة
ترامب يُعاقب تركيا ويوقف مُفاوضاته التجارية معها!

في سياق متصل دفعت بيانات أمريكية أسعار النفط إلى الهبوط، بعد انخفاض عدد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي، بمقدار 6 منصات إلى 713 منصة.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم نوفمبر بنسبة 0.11 بالمئة أو 7 سنتات إلى 60.97 دولاراً للبرميل.

كما هبطت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم نوفمبر بنسبة 0.13 بالمئة أو 7 سنتات إلى 55.84 دولاراً للبرميل.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن