استجابة للظروف الأمنية.. «أفريكوم» تُعلن إجلاء مجموعة من القوات الأمريكية الداعمة لها في ليبيا

أعلنت القيادة الأمريكية العسكرية في أفريقيا ” أفريكوم ” إجلاء مجموعة من القوات الأمريكية الداعمة لها على الأرض مؤقتًا واستجابة للظروف الأمنية والاضطرابات المتزايدة في ليبيا.

وقالت القيادة في بيان لها الأحد، إن القوات الأمريكية تم إجلائها من ليبيا لسلامتها فيما يتعلق بالوضع الأمني المتدهور في البلاد، والتي تجري الآن قيادة أفريكوم فيها “تخطيطا عسكريًا حكيمًا” من حيث تقييم الوضع، بحسب البيان.

وأضافت تقول:

بسبب تزايد الاضطرابات في ليبيا، تم نقل مجموعة من القوات الأمريكية تدعم القيادة الأمريكية الإفريقية مؤقتًا استجابة للظروف الأمنية على الأرض”.

وأوضح البيان أن من مهام القيادة الأمريكية الإفريقية في ليبيا تقديم الدعم العسكري للبعثات الدبلوماسية ومتابعة أنشطة مكافحة الإرهاب إضافة إلى تعزيز الشراكات وتحسين الأمن في جميع أنحاء المنطقة.

وأشارت أفريكوم إلى أن القيادة الأمريكية الإفريقية ملتزمة بأمن واستقرار ليبيا، الأمر الذي يؤثر بدوره في الأمن الإقليمي، وتابعت تقول:

“تقوم القيادة الأمريكية الإفريقية بإجراء تخطيط عسكري بتأني، مع استمرارنا في تقييم الوضع الأمني على الأرض. حيث يتم ذلك عن طريق إجراء تعديلات على تحركات الأفراد وذلك استجابة لتطور الوضع الأمني”.

من جانبه قال قائد القوات الأميركية في إفريقيا الجنرال توماس والدهاوزر، في تصريح له:

“إن التطورات الأمنية على الأرض في ليبيا تزداد تعقيدا ولا يمكن التنبؤ بها،، حتى مع إجراءنا لتعديلات على قواتنا، سنواصل في المحافظة على مرونة دعمنا لاستراتيجية الولايات المتحدة الحالية”.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن