انتخابات ليبيا

استحواذ سعودي على نادي «نيوكاسل» الإنجليزي

أعلن صندوق الاستثمارات السعودي، مساء اليوم الخميس، الاستحواذ بشكل رسمي على نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي.

وأفاد صندوق الاستثمارات السعودي عبر حسابه الرسمي على تويتر: “أكملت مجموعة استثمارية يقودها صندوق الاستثمارات العامة، عملية الاستحواذ بنسبة 100% على نادي نيوكاسل”.

وقال ياسر بن عثمان الرميان محافظ صندوق الاستثمارات العامة: “نسعد اليوم بالإعلان عن الاستحواذ على نيوكاسل يونايتد، أحد أشهر الأندية في كرة القدم الإنجليزية”.

وأضاف: “نشكر في هذه المناسبة، جماهير نيوكاسل على إخلاصهم لهذا الكيان العريق على مر السنين، ونتطلع للعمل معهم لما فيه مصلحة النادي”.

من جهته أشار نادي نيوكاسل عبر موقعه الإلكتروني، إلى أنه تم الحصول على جميع الموافقات المطلوبة من الدوري الإنجليزي، لإتمام عملية الاستحواذ.

وأضاف أن مجموعة الاستثمار تتألف من مستثمرين صبورين يعملون على المدى الطويل، ولديهم ثقة تامة في نجاح النادي بالمستقبل، بحسب موقع النادي.

كما أشاد نيوكاسل بصندوق الاستثمارات، معتبرًا إياه من الأكبر تأثيرًا في العالم.

وشدد على أن عملية الاستحواذ تتماشى مع استراتيجية نيوكاسل، الخاصة بالتركيز على القطاعات الرئيسية بما فيها الرياضة والترفيه، كما يهدف الصندوق للاستثمار طويل المدى من أجل البناء على إرث النادي.

من جانبها قالت رابطة الدوري الإنجليزي في بيان لها: “البريميرليج ونادي نيوكاسل وشركة سانت جيمس، انتهوا اليوم من حل النزاع الخاص بالاستحواذ على النادي من قبل صندوق الاستثمارات السعودي وبي سي بي كابيتال بارتنرز إضافة إلى أر بي للرياضة والإعلام”.

وأضافت: “بعد إتمام اختبار الملاك من قبل البريميرليج، تم بيع النادي بأثر فوري”.

وأضاف بيان الرابطة: “كان النزاع القانوني السابع يتعلق بنوع الكيان الذي سيتحكم في النادي عقب الاستحواذ، كل الأطراف اتفقت على التوصل إلى التسوية لإنهاء حالة الشك عند الجماهير بشأن ملكية النادي”.

هذا ووافقت إدارة الدوري الإنجليزي الممتاز على الصفقة بعدما تحصلت، كما قالت، على “ضمانات ملزمة قانونا” بأن الدولة السعودية لن تُسيطر على النادي.

ويُنظر إلى صندوق الاستثمارات العامة السعودي، الذي سوف يوفر 80 في المئة من قيمة الصفقة البالغ قيمتها 300 مليون جنيه استرليني على أنه منفصل عن الدولة السعودية.

وتمت الصفقة في ظل مطالب من منظمة العفو الدولية للدوري الإنجليزي بتغيير معايير فحص واختيار مالكي ومديري الأندية للأخذ في الاعتبار قضايا حقوق الإنسان.

وتُتهم الدولة السعودية بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، والتي تقول منظمة العفو الدولية إنها يجب أن تكون عاملاً في تقرير ما إذا كانت عملية الاستحواذ ستتم.

ونقلت شبكة “بي بي سي” عن “ساشا ديشموخ” الرئيس التنفيذي لمنظمة العفو الدولية قوله: “بدلاً من السماح للمتورطين في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالدخول إلى كرة القدم الإنجليزية لمجرد أن لديهم جيوبًا ممتلئة، فقد دعونا (أندية) الدوري الإنجليزي الممتاز إلى تغيير قواعد فحص واختيار مالكيها ومديريها للأخذ في الاعتبار قضايا حقوق الإنسان”.

وأضاف: “لا تظهر عبارة (حقوق الإنسان) حتى في اختبار المالكين والمديرين، على الرغم من أن كرة القدم الإنجليزية من المفترض أنها تلتزم بمعايير الفيفا. لقد أرسلنا إلى الدوري الإنجليزي الممتاز اختبارًا جديدًا مقترحًا متوافقًا مع حقوق الإنسان، ونكرر دعوتنا لهم لإصلاح معاييرهم في هذا الشأن”.

يُشار إلى أن نيوكاسل يونايتد (بالإنجليزية: Newcastle United)‏ هو نادي كرة قدم إنجليزي من نيوكاسل أبون تاين، ويلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد صعوده من دوري الدرجة الأولى القديم في عام 2010، وهو سابع أكثر الأندية الإنجليزية تحقيقاً للبطولات.

وتأسس في عام 1892م بدمج ناديي نيوكاسل إيست إند مع نيوكاسل وست إند ومنذ ذلك الوقت حتى الآن يلعب في ملعبه الخاص سانت جيمس بارك، وهو أحد أكبر ملاعب إنجلترا.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً