اعتقال أساتذة جامعيين بالسودان «لمنعهم من الاحتجاج»

اعتقلت الشرطة السودانية أستاذة جامعيين ومنعتهم من الانضمام للاحتجاجات المطالبة بإنهاء حكم البشير واجراء انتخابات رئاسية بالبلاد. [Euronews]
اعتقل عناصر الأمن السوداني الثلاثاء مجموعة من الاساتذة الجامعيين في الخرطوم كانوا متوجهين للمشاركة في وقفة احتجاجية ضد حكم الرئيس عمر البشير، بحسب ما صرح زملاؤهم لوكالة فرانس برس.

وانتشرت التظاهرات في جميع أنحاء البلاد وتحولت إلى مطالبة باستقالة البشير.

ونشرت السلطات الثلاثاء عناصر من قوات الأمن قرب جامعة الخرطوم حيث كان يعتزم عدد من اساتذة الجامعات والمحاضرين المشاركة في الوقفة الاحتجاجية.

وأفاد “ممدوح محمد الحسن” المتحدث بإسم مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم لفرانس برس “اعتقلت قوات الأمن من أمام دار أساتذة جامعة الخرطوم 14 استاذا ومحاضرا، ثمانية منهم من جامعة الخرطوم، وستة من جامعات أخرى عندما كانوا يحاولون بدء وقفة احتجاجية دعا اليها تجمع أساتذة ومحاضري الجامعات السودانية بالتعاون مع المهندسين السودانيين”.

محتوى ذو صلة
ما السبب وراء تعثر المفاوضات بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة؟

فيما لم يتمكن العديد من الأساتذة الآخرين من المشاركة في الوقفة الاحتجاجية بعدما أغلق عناصر الأمن بوابة المكان الذي تجمعوا فيه قبل المغادرة للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية.

وسبق أن أقر الرئيس عمر البشير عبر تصريحات متفرقة بالتزامن مع موجة الاحتجاجات الحالية بوجود مشاكل اقتصادية يعاني منها السودان، لكنها ليست بالحجم الذي تضخمه وسائل الإعلام “في مسعى منها لاستنساخ ربيع عربي في السودان”. حسب وصفه.

وفي 29 يناير الماضي، أعلنت السلطات السودانية أنها قررت الإفراج عن جميع معتقلي الاحتجاجات.