انتخابات ليبيا

افتتاح العام الدراسي الجديد لطلبة الدفعة 20 بالمعهد العالي للقضاء

افتتحت وزير العدل بحكومة الوحدة الوطنية السيدة “حليمة إبراهيم عبد الرحمن، اليوم الأحد، بمقر المعهد العالي للقضاء في طرابلس، العام الدراسي الجديد للطلبة الملتحقين بالدفعة العشرين 2020 – 2021.

وحضر الاحتفالية رئيس المجلس الأعلى للقضاء المستشار محمد الحافي، والقائم بأعمال النائب العام المستشار إبراهيم مسعود، ومدير عام المعهد العالي للقضاء المستشار فرج سليم، وعدد من أعضاء المجلس الأعلى للقضاء، ومستشارين ومدربين بالمعهد وعدد من مدراء الإدارات والمكاتب بوزارة العدل والمعهد العالي للقضاء وطلبة وطلبات الدفعة العشرين.

ورحبت الوزير في مستهل كلمتها بالحضور وبالأخص حسين اليسير أحد معلمي أساس العدالة، متمنية له دوام الصحة والعافية، وأوصت أبنائها الطلبة بالقضاء والعدالة مؤكدة أنهم حماتها مستقبلا ومدافعينها دائما، حسب قولها.

ونقل المكتب الإعلامي بالوزارة عن حليمة تأكيدها، بأنها لن تتأخر في دعم المعهد وطلابه بالطرق المتاحة، داعية إلى الإخلاص والتفاني في إرساء دولة الحق والعدالة.

من جهته، استعرض مدير المعهد العالي للقضاء المراحل والصعوبات التي صاحبة العمل واخرت الدراسة بالمعهد، كما تحدث في كلمته بالمناسبة عن الأعمال التي أنجزها المعهد بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والدولية فيما يتعلق بالتدريب، ونوه مدير المعهد كذلك إلى الخطط والبرامج التي من شأنها مستقبلا أن ترفع من مستوى كفاءته وأداءه حول عصرنة العدالة ورقمنة الجهاز القضائي والتحول إلى منصة إلكترونية عالمية تواكب الدول المتقدمة في هذا المجال.

من جانبه، أكد رئيس المجلس الأعلى للقضاء أن “أمانة القضاء حملنها وتحملنها وهي رسالة جليلة ومهنة نبيلة، متمنيا التوفيق والسداد لكل الطلبة”، مشيرا إلى أنه هناك نخبة مميزة من المستشارين رجال القضاء بالمعهد، ومشيدا بجهود مدير وأعضاء المعهد العالي للقضاء ووزارة العدل وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لعودة هذا الصرح شامخا من جديد.

وأخيرا، أكد طلبة الدفعة 20 البالغ عددهم 135 طالب وطالبة من مختلف المدن الليبية في كلمتهم على حرصهم الشديد على الاستفادة من هذه الفرصة، مشيرين إلى طول انتظارهم مدة ست سنوات لقدوم هذا اليوم وبدء الدراسة.

وزير العدل تفتتح العام الدراسي الجديد لطلبة الدفعة 20 بالمعهد العالي للقضاء . افتتحت وزير العدل بحكومة الوحدة الوطنية…

تم النشر بواسطة ‏وزارة العدل الليبية – Ministry of Justice Libya‏ في الأحد، ٢١ مارس ٢٠٢١
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً