الأردن.. إحباط مُخطط لاستهداف دبلوماسيين أمريكيين وإسرائيليين وقوات أمريكية

المتهمان اقتنعا بأفكار تنظيم داعش. [رويترز]
أفادت صحيفة الرأي الأردنية، الثلاثاء، بإحباط المخابرات في الأردن في الآونة الأخيرة خططا لشخصين لشن هجمات إرهابية على دبلوماسيين أمريكيين وإسرائيليين وكذلك قوات أمريكية في قاعدة عسكرية بجنوب البلاد.

وأوضحت الصحيفة أن المشتبه بهما خططا للهجوم على أهدافهما بالأسلحة النارية أو الطعن أو الدهس باستخدام سيارات، وأنهما سيمثلان أمام محكمة أمن الدولة.

وقالت الصحيفة:

عقد المتهمان العزم في إحدى جلساتهم خلال العام الماضي على تنفيذ عمليات عسكرية تستهدف العاملين في السفارتين الأمريكية والإسرائيلية في الأردن بالإضافة إلى استهداف الجنود الأمريكيين المتواجدين بإحدى القواعد العسكرية بمنطقة الجفر.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحكمة وجهت للمشتبه بهما تهمتي المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية والترويج لأفكار جماعة إرهابية.

محتوى ذو صلة
بيان مجلس الأمن الدولي حول الوضع في ليبيا

وأنكر المتهمان اللذان أُحيلا إلى محكمة أمن الدولة التهم الموجهة إليهما.

وبحسب الصحيفة، فإن المتهمَيْن الأول والثاني تربطهما علاقة صداقة، وخلال 2015 تابع المتهمان أخبار وإصدارات تنظيم داعش من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

ونوهت الصحيفة بأن المتهمين اقتنعا بأفكار تنظيم داعش، وأصبحا من المروجين لها لاعتقادهما أن التنظيم يطبق أحكام الشريعة الإسلامية، وأنه على حق.

وقام المتهمين قاما بحشد المؤيدين وروَّجا لأفكار داعش من خلال الحديث أمام معارفهم وأصدقائهم عن إنجازات التنظيم، وإرسال عدد من صور وإصدارات داعش لهم، وتبادل المتهمان فيما بينهما إصدارات التنظيم عبر تطبيق «تلغرام»، وشاهداها أيضاً، وفقًا لصحيفة الرأي.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن