الأزمات تلاحق بي بي سي: اتهام مقدم برامج بالاعتداء الجنسي

أزمة الثقة تواجه أعرق مؤسسة إعلامية دولية؟

اتهم مايكل سوتر مقدم البرامج السابق في هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي، الثلاثاء بالاعتداء الجنسي على قاصرين، بحسب ما اعلنت الشرطة البريطانية موضحة ان هذه القضية لا علاقة لها بفضيحة جيمي سافيل التي تهز هذه المؤسسة الاعلامية.

والمتهم مايكل سوتر كان عمل لحساب الاذاعة المحلية بي بي سي نورفولك في شرق انكلترا. وتعود الوقائع التي يتهم فيها الى فترة 1979-1999، بحسب شرطة نورفولك.

واوضح المصدر ذاته ان توجيه الاتهام الى سوتر لا علاقة له بتحقيق الشرطة البريطانية (سكوتلاند يار) مع جيمي سافيل مقدم البرامج الشهير السابق في بي بي سي الذي توفي نهاية 2011 والمشتبه بكونه اعتدى على نحو 300 قاصر خلال اربعة عقود.

ويمثل سوتر (59 عاما) الذي نفى في بيان “بشدة” الاتهامات الموجهة اليه، امام القضاء في 30 تشرين الثاني/نوفمبر.

وياتي توجيه الاتهام الى سوتر في ظرف تشهد فيه بي بي سي ازمة عميقة اثر فضيحة مزدوجة تتعلق بالاعتداء على اطفال والوشاية ادت السبت الى استقالة مديرها العام جورج انتويسل كما ادت الاحد الى استقالة مديرة الاعلام هيلين بودن ومساعدها ستيفن ميتشل في انتظار نتائج التحقيق في الفضيحة.

ويشتبه في قيام بي بي سي باخفاء الفضيحة التي كشفت في تشرين الاول/اكتوبر.