«الأعلى للدولة» يستنكر تصرفات الإمارات ويدعو إلى محاسبتها دوليًا

استهجن المجلس الأعلى للدولة بشدة سماح دولة الإمارات للمتحدث باسم قوات حفتر أحمد المسماري بعقد مؤتمر صحفي السبت، في مدينة أبوظبي.

وقال المجلس في بيان الأحد:

إن سماح دولة الإمارات بعقد مؤتمر صحفي لتشكيلات عسكرية خارجة عن القانون تخوض حرباً للانقلاب على المسار الديمقراطي في ليبيا، ويُدعى فيه إلى مزيد من سفك الدم الليبي؛ هو دليل إضافي على ضلوع هذه الدولة في تأجيج الحرب في بلادنا، وشاهد آخر على سلوكها السياسي المُشين الداعم للانقلاب على الشرعية، وتبيانٌ ساطع لزيف ادعاءاتها بدعم الأجسام والحكومة الشرعية عبر توقيعها لبعض البيانات الرامية للدفع بالعملية السياسية في ليبيا إلى الأمام.

كما طالب مجلس الدولة البعثة الأممية ومجلس الأمن بتوثيق هذه الخروقات وإدانتها بشكل قوي، واستنكار هذا الاصطفاف الجلي إلى جانب الجهات المعتدية والخارجة عن الشرعية، والمؤدي في النهاية لإضعاف فرص الحلول السياسية، بحسب البيان

محتوى ذو صلة
فورين بوليسي: ما قام به حفتر المدعوم إماراتياً بالهجوم على طرابلس مُقامرة!

وأهاب البيان بحكومة الوفاق الوطني اتخاذ ما يلزم من إجراءات دبلوماسية للرد على هذا الخرق الذي وصفه بـ”السافر ووضع حد له.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن