الأمم المتحدة تدعو إسرائيل للتراجع عن تهديداتها بضم أجزاء من الضفة

دعا المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية ​السلام​ في ​الشرق الأوسط، ​نيكولاي ملادينوف،​ ​إسرائيل​ إلى التراجع عن تهديداتها بضم أجزاء من ​الضفة الغربية المحتلة.

كما حث ملادينوف، خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، القادة الفلسطينيين “على العودة إلى المحادثات مع كافة أعضاء اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط”، في إشارة إلى ​الولايات المتحدة​، ​روسيا​، ​الاتحاد الأوروبي​ والأمم المتحدة​.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن ملادينوف قوله: “أدعو زملائي في اللجنة الرباعية إلى العمل مع الأمم المتحدة والتوصل سريعا لاقتراح يسمح للجنة بلعب دورها كوسيط، والعمل بصورة مشتركة مع دول المنطقة للتقدم في ​تحقيق​ السلام”.

محتوى ذو صلة
«وليامز» تُحذّر من خطر تحول النزاع في ليبيا إلى حرب إقليمية

وجاءت دعوة المنسق الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط بعد كشف كبار المسؤولين الإسرائيليين عن خطط لضم غير شرعي لأجزاء من أراضي الضفة الغربية المحتلة لصالح سكان المستوطنات، بما يتعارض مع القانون الدولي والقرارات الأممية بهذا الشأن، وبعد يوم من إعلان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أن فلسطين “في حل من كل الاتفاقيات الموقعة مع الحكومة الإسرائيلية والإدارة الأمريكية” على خلفية خطط الضم.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً