الأمم المتحدة تقف في صف البوليساريو وترد على المغرب

البعثة الأممية
قالت المنظمة الدولية أن بعثتها في الصحراء لم تلحظ أي شيء يرقى إلى مستوى خرق الجبهة لاتفاقيات وقف إطلاق النار. [إنترنت]

قامت الأمم المتحدة بالرد على رسالتين وجههما المغرب إلى أمينها العام ومجلس الأمن الدولي بخصوص انتهاكات ارتكبتها جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة وشرق منظومة الدفاع في الصحراء.

حيث قالت المنظمة الدولية أن بعثتها في الصحراء لم تلحظ أي شيء يرقى إلى مستوى خرق الجبهة لاتفاقيات وقف إطلاق النار.

كما نفى ستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ما ورد في الرسالتين عن قيام البوليساريو بالاستفزازات والأعمال المزعزعة للاستقرار في المنطقتين المذكورتين، مشيراً إلى أن البعثة الأممية كانت حاضرة في كلتا الحالتين المزعومتين من قبل المغرب، ولم تلحظ أي شيء مما يمكن أن يشكل انتهاكا بموجب نصوص الاتفاقيات المعمول بها.

أخبار ذات صلة
مجهولون يعتدون على مقر إقامة السفير الأمريكي في اليونان

هذا وأكد دزحاريك أن البعثة بالصحراء تقوم بالإبلاغ في حالة حدوث أي خرق بالمنطقة يتم تحديدها على أساس أنها انتهاكات للاتفاقيات الجاري العمل بها مع أطراف النزاع وذلك لاتخاذ إجراءات فورية.