الأمم المتحدة تُعرب عن قلقها إزاء تدهور الأوضاع الإنسانية في ليبيا

أكد فرحان حق أن الشركاء في المجال الإنساني يقومون بتقديم المساعدة للمتضررين الذين يسمح الوصول إليهم. [إنترنت]
عبّرت الأمم المتحدة الثلاثاء عن قلقها العميق إزاء تدهور الأوضاع الإنسانية في العاصمة الليبية طرابلس، والمناطق المجاورة لها.

حيث جاء ذلك على لسان نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، في مؤتمر صحفي بنيويورك.

وقال حق أن المنظمة الدولية للهجرة قلقة للغاية إزاء تدهور الوضع الإنساني في طرابلس والمناطق المجاورة، حيث نزح أكثر من 66 ألف شخص من المناطق المتضررة في طرابلس منذ اندلاع النزاع المسلح.

وتابع:

“الوضع مقلق بشكل خاص لأكثر من ثلاثة آلاف وثلاثمائة مهاجر، بينهم أطفال ونساء حوامل، وتقول المنظمة الدولية للهجرة إنها تخشى من عودة هؤلاء المهاجرين، ووضعهم في مراكز احتجاز مزدحمة في الغالب وفي ظروف غير مقبولة”.

وأكد فرحان حق أن الشركاء في المجال الإنساني يقومون بتقديم المساعدة للمتضررين الذين يسمح الوصول إليهم، لافتاً إلى أن 34 ألف شخص تلقوا مساعدات حتى الآن.

محتوى ذو صلة
«باشاغا» يلتقي الجالية الليبية في قطر

وكان خليفة حفتر قد أطلق في 4 أبريل الماضي هجوماً على طرابلس، في خطوة أثارت رفضاً واستنكاراً دوليين.