الأمم المتحدة: 90 قتيل وأكثر من 200 جريح جراء تصاعد القتال في مرزق

الإصابات لحقت بجميع أطراف القتال نتيجة الغارات الجوية والطائرات بدون طيار والهجمات الصاروخية العشوائية. [إنترنت]
أعلن المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، يانس ليركافي أن ما لا يقل عن 90 ليبيا قتلوا فيما جرح أكثر من 200 جراء تصاعد القتال حول مدينة مرزوق جنوب غرب ليبيا.

حيث أوضح ليركا أن من بين الضحايا حوالى 45 شخصاً لقوا حتفهم في غارة جوية على البلدة في 4 أغسطس كما قتل 6 أطفال في 8 أغسطس بعد سقوط قذيفة على منزل يستضيف نازحين في حي بندلوة.

كما أوضح أن الإصابات لحقت بجميع أطراف القتال نتيجة الغارات الجوية والطائرات بدون طيار والهجمات الصاروخية العشوائية والقصف والقتال المباشر على الأرض، مبيناً أن أكثر من 6400 شخص نزحوا بسبب أعمال العنف داخل بلدية مرزوق.

محتوى ذو صلة
«ليبيانا» تُحدد موعد لانعقاد الجمعية العمومية

هذا ولفت المتحدث إلى أن الاحتياجات الإنسانية تتزايد بسرعة في المنطقة، مؤكداً أن الوصول إليها لا يزال صعباً بسبب القتال النشط والقدرات المحدودة للأمم المتحدة في الوصول لتلك المناطق، داعياً أطراف القتال إلى تيسير وصول المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها.