الأمن السوداني يُطلق سراح 11 صحفياً

بناء على الصادر في 6 فبراير الجاري تم اطلاق سراح 11 صحفياً من بينهم رئيسة تحرير صحيفة الميدان. [إذاعة دارفور]
أطلق جهاز الأمن والمخابرات السوداني اليوم “السبت” سراح 11 صحفياً كانوا محتجزين بسبب مشاركتهم في  الاحتجاجات الشعبية التي يشهدها السودان.

وجرى إطلاق سراح الصحفيين تنفيذا لقرار أصدره الرئيس السوداني عمر البشير فى 6 فبراير الجاري قضى بالإفراج عن الصحفيين المحتجزين على خلفية الاحتجاجات الشعبية .

وقال الموقع السوداني للخدمات الصحفية، ” قام جهاز الأمن والمخابرات الوطني اليوم بإطلاق سراح الصحفيين المحتجزين وذلك إنفاذا لقرار السيد رئيس الجمهورية في هذا الصدد خلال لقائه بقيادات العمل الصحفي”.

وأضاف الموقع ” بلغ عدد الصحفيين المفرج عنهم “11” صحفياً من بينهم إيمان عثمان رئيسة تحرير صحيفة الميدان”.

وثمن، نائب رئيس اتحاد الصحفيين، محمد الفاتح، إطلاق سراح الصحفيين، معتبرا أن: “الخطوة تصب في إطار احترام المهنة وتؤدي إلى الاستقرار والابتعاد عما ينتهك الأمن العام ومصلحة الوطن”.

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر الماضي تظاهرات شعبية احتجاجاً على تردى الأوضاع الاقتصادية ، مما اسفر عن مقتل 31 شخصا وفقا لإحصائية حكومية، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى 40، ويقدر ناشطون وأحزاب معارضة العدد بـ 50 قتيلا.