بلاستيكو

الإعلام الخارجي يثمن دور الأجهزة الأمنية في التعامل مع الهجوم الإرهابي

وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني

قالت إدارة الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني إن عناصر إرهابية قامت صباح الثلاثاء بهجوم انتحاري على مقر ديوان وزارة الخارجية بطرابلس.
واوضحت الإدارة في بيان أصدرته أن المهاجمين بعد أن فتحوا النار بإستخدام الأسلحة النارية قام أحد المهاجمين بتفجير نفسه داخل المقر وأسفر عن هذا الاعتداء الغاشم ثلاثة من الشهداء وعدد من الجرحى، بحسب البيان.

وتابعت الإدارة في بيانها :

“إن وزارة الخارجية بحكومة الوفاق إذ تدين هذا العدوان الغاشم على موظفين دبلوماسيين… تذكّر العالم بأن الشعب الليبي يخوض الحرب على الإرهاب نيابة عن العالم ودفاعاً عن شعوبه و تضع العالم أمام مسؤولياته في دعم الشعب الليبي في مواجهة قوى الظلام والتطرف”.

وأضافت إدارة الإعلام الخاجري أن هذه العمليات لن تثنيهم عن أداء مهام وممارسة واجبهم في استكمال مسيرة الاستقرار السياسي وبعزيمة أبر وبإصرارٍ أشد من أجل ليبيا واحدة دولة ذات سيادة تتسع للجميع، دولة ديمقراطية ودولة قانون ومؤسسات لا مكان فيها للارهاب والتطرف، وفقًا للبيان.

وجاء في البيان :

” نحيي اليوم الأجهزة الأمنية التي تعاملت باحترافية عالية مع هذا الهجوم مما قلّل من عدد الضحايا وآسهم في السيطرة على المهاجمين في زمن قياسي”.

وأوضحت أن الحرفية العالية في إخلاء الموظفين وإنقاذ العالقين والمواجهة البطولية مع منفذي الهجوم عمل يستحق التحية والتقدير.

واختتم إدارة الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية بيانها بالقول :

“إن وزارة الخارجية اذ تنعي شهداء الواجب الذين طالتهم يد الغدر راجين العلي القدير أن يسكنهم فسيح جناته وتتقدم الى عائلاتهم وذويهم وإلى الشعب الليبي بأحر التعازي. متمنين الشفاء العاجل للجرحى.
سنمضي قدماً نحو الهدف المنشود ، نحو دولة حرة آمنة و مستقرة. دولة ذات سيادة لا مكان فيها للعنف والتطرف والارهاب، تأخذ مكانها بجذارة بين دول العالم وينعم مواطنوها بالحرية والأمان”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً