الإعلان عن إطلاق خطة الاستجابة الإنسانية 2020 في ليبيا

دعا “السراج” إلى تضافر الجهود الوطنية والدولية لمساعدة الفئات الأكثر تضرراً واحتياجاً. [المجلس الرئاسي]

أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، عن إطلاق خطة الاستجابة الإنسانية 2020 في ليبيا.

جاء ذلك خلال اجتماع عُقِد صباح الأحد، في العاصمة طرابلس، حضره منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يعقوب الحلو، وعدد من الوزراء، وممثلين عن الهيئات الدولية المعتمدة في ليبيا، وممثلين عن المجتمع المدني، وبحضور نائب السفير الإيطالي ممثلا للدول الأوروبية الداعمة للخطة.

وألقى الحلو كلمة أكد خلالها على أن تصعيد النزاع في ليبيا خلق بيئة تصعب فيها الاستجابة الإنسانية لاحتياجات المتضررين، كما أكد على ضرورة التزام جميع الأطراف بقرار مجلس الأمن الدولي ومقررات مؤتمر برلين، معتبرا ذلك امر أساسي لعودة الاستقرار إلى ليبيا.

وألقى رئيس المجلس الرئاسي كلمة قال فيها إن اجتماع اليوم يأتي في مرحلة صعبة، حيث لا زالت الحرب على العاصمة مستمرة وأعداد ضحايا العدوان في تزايد، إضافة لتفاقم مشكلة النازحين جراء العدوان، الأمر الذي يدعو إلى المزيد من العمل المشترك من أجل تعزيز القدرات للاستجابة للاحتياجات الطارئة للمتضررين، وتوفير الخدمات الأساسية للمواطن في كامل ربوع ليبيا، كما تطرق إلى ضرورة توفير الحاجات الاساسية لمناطق الجنوب.

وأشار السراج إلى الخسائر التي تتحملها البلاد نتيجة إغلاق المواقع النفطية محذرا من كارثة ستطال الجميع إذا استمر هذا التصرف غير المسؤول، داعيا المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم تجاه هذه التصرفات غير المسؤولة، وأن لا يكتفي فقط بإدانتها.

وفي ختام كلمته دعا رئيس  المجلس الرئاسي إلى تضافر الجهود الوطنية والدولية لمساعدة الفئات الأكثر تضرراً واحتياجاً في ليبيا، معلنا عن مساهمة حكومة الوفاق بـ10 ملايين دولار في خطة الاستجابة الإنسانية لهذا العام، بحسب ما أفاد المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق