الإعلان عن نتائج دراسة مسح القطاع الصحي الخاص في ليبيا

أظهرت نتيجة الدراسة الحالية في ليبيا النمو المتسارع للقطاع الصحي الخاص. [مركز المعلومات والتوثيق بوزارة الصحة]
أُعلِن الخميس، بفندق كورنثيا في مدينة طرابلس، نتائج دراسة مسح القطاع الصحي الخاص في ليبيا التي قام بتنفيذها مركز المعلومات والتوثيق بوزارة الصحة بحكومة الوفاق بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وبدعم من الاتحاد الاوربي.

وترأس ندوة إعلان نتائج المسح وزير الصحة المفوض أحميد بن عمر، وبمشاركة رئيس بعثة منظمة الصحة العالمية والمؤسسات والمصالح ذات الاهتمام في ليبيا وبمشاركة عدد من ممثلي المنظمات الدولية وعدد من رؤساء المراكز والمؤسسات والمجالس التابعة قطاع الصحة.

وحصر الندوة أيضًا عدد من مدراء الإدارات والمكاتب بالوزارة، وعدد من مؤسسات القطاع الصحي الخاص وعدد من مدراء الهيئات والمصالح والمراكز المتخصصة والمهتمة التابعة لمختلف القطاعات.

وفي كلمته الافتتاحية، رحب وزير الصحة بجميع المشاركين في هذه الندوة وتوجه بالشكر لمنظمة الصحة العالمية على دعمها التقني المستمر للوزارة ولمركز المعلومات الصحية لإجراء هذه الدراسة الهامة، وأعرب عن خالص تقديره للدعم الذي قدمه الاتحاد الأوروبي لليبيا في تعزيز نظام المعلومات الصحية من خلال توفير التمويل اللازم لهذا البرنامج.

وتمثل هذه الدراسة بحسب ما أوضح مركز المعلومات والتوثيق بالوزارة، مصدراً أساسياً للبيانات المتعلقة بالقطاع الصحي الخاص الذي يعد جزء لا يتجزأ من النظام الصحي لأي دولة، ويقدم خدمات هامة في جميع دول العالم بنسب متفاوتة بين الدول، ووفقاً للسياسات التي تعتمدها تلك الدول.

وقد أظهرت نتيجة الدراسة الحالية (2018) في ليبيا النمو المتسارع للقطاع الصحي الخاص حيث شملت الدراسة، عدد 537 عيادة خاصة و235 مصحة و411 مختبر و371 عيادة أسنان و3089 صيدلية و19 مركز تصوير تشخيصي.

وقدم الخبراء تحليلاً مفصلاً لما يتضمنه القطاع الصحي الخاص في ليبيا من حيث عدد المرافق حسب التخصص بكل بلدية والخدمات التي تقدمها وكذلك الموارد البشرية العاملة بها بالإضافة إلى التجهيزات الطبية المتوفرة بهذه المرافق، وقد شملت الدراسة تسجيل إحداثيات هذه المرافق وتحديد موقعها الجغرافي.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن