الإمارات توقف عرض مسلسل أميركي بسبب مشاهد عارية

بعد قيام شركة “اتصالات” المسؤولة عن خدمة ” eVision”، بقطع حلقة يوم الإثنين الماضي من المسلسل الأميركي “Game of Thrones”، أثناء عرضه على قناة “OSN” التابعة لشبكة قنوات “شوتايم”، لاحتواء الحلقة على مشاهد عارية، أوقفت الشركة عرض المسلسل على قناة “OSN” بحجة أنه لا يتناسب مع قوانين دولة الإمارات.

قطع بث حلقة الإثنين الماضي من “Game of Thrones”، أصاب جمهور المسلسل بالغضب لعدم وجود أي تفسير يبرر تقليل مشاهده أو منعها.

مسلسل “Game of Thrones” يندرج تحت فئة مسلسلات الخيال العلمي المستوحاة من القرون الوسطى، أنتجته شبكة “HBO” الأميركية وتتسم طبيعته بكثرة المشاهد الجنسية، والعارية، فضلاً عن الشتائم.

وأكد حميد السويدي، المدير التنفيذي لخدمة “eVision” أن وقف عرض المسلسل يرجع إلى طبيعته غير الواضحة، وقال: “اتخذنا قرار وقف بث “Game of Thrones” لأن المسلسل يخالف القوانين السائدة في البلاد، إذ إنه لايلائم كافة أفراد الأسرة، لاحتوائه على الكثير من العري”.

وأضاف: “حرصت شركة اتصالات على منع مشاهد العري على الشاشة احترامًا لجمهورها، لذلك تعاملنا مع الأمر بواسطة عدة طرق، كاستبدال المشاهد أو حجبها كاملةً”.

وردًا على القرار الذي اتخذته شركة “اتصالات”، أبدى العديد من المشاهدين اعتراضهم على الرقابة غير المتناسقة التي فرضتها الشركة على المسلسل، وقال أحد المغتربين في دولة الإمارات: “اتصلت بالشركة لتقديم شكوى بعد قطع حلقة الإثنين من المسلسل، وفي أول اتصال أجابوا انه عطل في جهاز فك التشفير، لكن بعد عدة اتصالات أكدوا لي أنهم قاموا بقطع البث”، كما أشار إلى أن الشركة تفتقد إلى القدرة على التواصل المباشر مع عملائها، وقال: “لماذا لم يضعوا رسالة على الشاشة يعلنون فيها أنه تم حجب المسلسل؟ لماذا لا يتخذون نهجًا مباشرًا مع عملائهم؟”

أخبار ذات صلة
بفستان شفاف.. اللبنانية «مايا دياب» تُشعل إنستغرام

ومن جانبه، علق متحدث باسم الشركة  المنافسة “لاتصالات”، شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو” قائلاً: “نحن لا نحجب أي محتوى على قناة OSN، فهي قناة يدفع المشترك من أجل الحصول على الخدمة، لذلك نحن نوفر للمشاهدين طرقا للرقابة الأبوية على بعض البرامج وهي الوسيلة التي يمكن استخدامها للتحكم في عرض ما يظهر على الشاشة أثناء بثّ مسلسل “Game of Thrones”.

وأبدى مات دوفي، الأستاذ المساعد في الصحافة في جامعة زايد في أبوظبي، اندهاشه مما يعرض على قناة “OSN” وقال: “شاهدت على قناة OSN برامج من الصعب عرضها على أي من القنوات الأميركية، فالقناة يبدو أنها تنتهج النمط الأوروبي وتعرض كل ما هو مباح”.

يذكر أن قناة “MBC” واسعة الانتشار عربيًا، كانت قد اعتذرت في نوفمبر الماضي  لمشاهديها بسبب عرضها فيلماً يحتوى على مشاهد عارية، وهو فيلم “Into The Wild” الذي تم عرضه على قناة “MBC Max” خلال عطلة عيد الفطر، وجعل العديد من المشاهدين يطالبون بمقاطعة تلك المحطة التلفزيونية.