الإيدز يفتك بأطفال باكستان بسبب طبيب مُصاب بنفس المرض

استخدام إبر مستعملة قد يكون أحد أسباب تفشي المرض. [إنترنت]

انتقلت الإصابة لحوالي 700 شخص أغلبهم من الأطفال، بفيروس الإيدز جنوبي باكستان بعد حقنهم بإبر موبوءة بالمرض، حسبما أعلنت السلطات المحلية.

حيث قال ظافر ميرزا المستشار الصحي لرئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، خلال مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الحكومي، أن 681 شخصاً بينهم 537 طفلاً تراوحت أعمارهم بين سنتين و12 سنة، تبين أنهم إيجابيو المصل حتى الأمس في راتوديرو بولاية السند.

كما أشار إلى أن استخدام إبر مستعملة قد يكون أحد أسباب تفشي المرض، لافتاً إلى أن أكثر من 21 ألف شخص خضعوا لفحوص في هذه المنطقة.

محتوى ذو صلة
الأضواء الاصطناعية سبب رئيسي في فقدان البصر داخل مركز المجال البصري

هذا ولفت المتحدث الحكومي إلى أن رئيس الوزراء عمران خان يعتزم الكشف عن تدابير جذرية للوقاية من المرض حالما يحدد سبب انتشاره، قائلاً أن هذه الحالات مصدر قلق بالغ لدى الحكومة.

في سياق متصل يؤكد المحققون أن طبيب أطفال مصاباً بفيروس “إتش أي في” قد يكون وراء انتشار الوباء في راتوديرو، وينفي هذا الرجل المسجون حالياً أن يكون نقل الفيروس عمداً إلى المرضى.