الاتحاد الأوروبي يُعلن استعداده لإصلاح النظام الاقتصادي في السودان

وأكد الدبلوماسيين الأوربيين استعدادهم للعمل مع الحكومة الجديدة بالسودان. [إنترنت]
أعلن سفراء الاتحاد الأوروبي بالخرطوم أمس الأحد، استعدادهم للعمل مع الحكومة الجديدة بالسودان، ودعم عملية الإصلاح في البلاد.

حيث جاء ذلك لدى لقاء رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك بسفراء ودبلوماسي الاتحاد الأوروبي بالخرطوم.

وأكد الدبلوماسيين الأوربيين استعدادهم للعمل مع الحكومة الجديدة بالسودان، ودعم عملية الإصلاح وخاصة في مجالات السلام.

وتابع:

“الإصلاح الاقتصادي وسيادة القانون على أساس الاحتياجات التي عبرت عنها الحكومة الانتقالية”.

كما أوضح بيان السفراء أن اللقاء ضم وفداً من دبلوماسي الاتحاد الأوروبي، من دول فرنسا، ألمانيا، وإيطاليا، وهولندا، رومانيا، والمملكة المتحدة.

محتوى ذو صلة
لقاء تشاوري يجمع المؤسسة الليبية للاستثمار بسفارة المملكة المتحدة

هذا وأدى حمدوك، الأربعاء، اليمين الدستورية رئيساً لحكومة انتقالية، ويعمل على اختيار الوزراء، ضمن مرحلة انتقالية تستمر 39 شهراً ويتقاسم فيها السلطة كل من قوى إعلان الحرية والتغيير، والمجلس العسكري.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن