انتخابات ليبيا

الانتهاكات والجرائم بترهونة.. محور اجتماع موسع بمكتب النائب العام

عقد النائب العام المستشار الصديق الصور، اجتماعاً موسعاً، بمكتبه في طرابلس، ضم وكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات، ومدير أمن مدينة ترهونة، ورئيس المجلس التسييري لبلدية ترهونة.

وبحسب ما أفاد مكتب النائب العام، فقد تناول الاجتماع جرائم القتل، والاعتقال خارج إطار القانون، والخطف والتعذيب، والإيذاء الشخصي، وانتهاك حرمة المساكن، التي ارتكبها عناصر المجموعة المسلحة التي كانت تسيطر على مدينة ترهونة خلال الأعوام الماضية.

كما تم استعرض المرحلة التي بلغتها إجراءات التحقيق الابتدائي والنتائج التي أسفرت عنها، بما في ذلك إجراءات تحديد مواقع المقابر الجماعية واستخراج جثث ورفات الضحايا منها.

وقال النائب العام، إن النيابة العامة تولت مباشرة إجراءات التحقيق في الانتهاكات المنسوبة إلى قادة وعناصر المجموعة المسلحة الموسومة بـ(الكانيات) مند العام 2017؛ وقد اتخذت جملة من الإجراءات الاحتياطية في مواجهتهم؛ وعلى الأخص إصدار أوامر ضبط وإحضار في مواجهة عدد من قادة المجموعة وتابعيهم بتاريخ 13 نوفمبر 2017م.

وأضاف الصور بأنه كان ومازال يُولي القضية الاهتمام اللازم نظراً لخطورةُ وجسامة الانتهاكات التي وثقتها مدونات تحقيق النيابة العامة.

وأكد في موضع آخر، على أن مكتب النائب العام حشد كافة الإمكانيات المتاحة لإنصاف الضحايا، وقد وضع منهجية عمل عهد بتنفيذها إلى عدد من وكلاء النيابة العامة المشهود لهم بالكفاءة؛ مشدداً على ضرورة رفع أداء مأموري الضبط القضائي ذي الصلة بالانتهاكات، عبر تشكيل إطار يضم عناصر ينتمون إلى الجهات الأمنية كافة لغرض إنجاز أعمال الاستدلال.

وأشار النائب العام إلى أن تعزيز مساءلة الجناة وتوثيق الحقيقة وجبر الضرر، يتطلب إشراك ذوي الضحايا في الإجراءات ودعم إجراء تحاليل الحمض النووي للعينات المأخوذة من الضحايا ومطابقتها مع العينات المأخوذة من الأهالي في أفضل المختبرات المعترف بها دولياً وتحصيل نتائجها في أقرب الآجال.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً