البريقة لتسويق النفط تؤكد استمرار تدفق قوافل المحروقات إلى الجنوب

استمرار تدفق قوافل المحروقات بمتابعة المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط

أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط على انطلاق قافلة جديدة السبت إلى الجنوب الليبي، محملة بحوالي مليون لتر من بنزين السيارات وحوالي 500 ألف لتر من وقود الديزل ونحو 40 طن من غاز النفط المسال (غاز الطهي).

وأوضحت الشركة في بيان لها السبت، أن استمرار تدفق المحروقات إلى مناطق وأهالي الجنوب يأتي لتخفيف وطأة معاناة المواطن، وتأكيدًا لهدف المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة على السواء لتصبح هذه القوافل إمدادات يومية لتصل الى الجنوب بشكل متواصل وتباع للمواطن بالسعر الرسمي.

وأكدت شركة البريقة أنها ستواصل نشر جداول الكميات المسلمة إلى المحطات الشرعية بمناطق الجنوب عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بشكل يومي.

ونقلت الصفحة الرسمية للشركة عن رئيس لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط، عماد بن كورة، قوله:

“لقد طرأ تحسن كبير على عمليات توزيع الوقود وتوفره بالمحطات واختفاء ظواهر الطوابير والمختنقات بمختلف المناطق مما يدل على الاستفادة من عمليات التوزيع داخل البلاد بشكل عملي وناشد مرة أخرى كافّة المواطنين في مختلف المناطق وخصوصا الجنوب إلى الإبلاغ عن أي مخالفات ترصد في المحطات، وذلك إمّا من خلال إعلام رؤساء البلديات مباشرة أو بإبلاغ مسئولي المستودع أو عن طريق التواصل مع الصفحة الرسمية لشركة البريقة على موقع الفيسبوك، أو من خلال الإتصال بالرقم المخصص للبلاغات والمعلن عنه بصفحة شركة البريقة”.