البشير: تكريم كل من يساهم في تقديم الخدمات الطبية «يُجسد أرقى المعاني السامية»

دعا “د أحمد سالم ادحيم” أحد الاستشاريين الذين تم تكريمهم؛ “الأطباء الجدد” إلى الاقتداء بمن سبقوهم من النخب والخبرات الذين عملوا بالمركز طيلة السنوات الماضية

عين ليبيا

قال وزير الصحة المفوض “عمر بشير الطاهر ” أن “تكريم كل من ساهم ويساهم في تقديم الخدمات الطبية للمواطنين يجسد أرقى المعاني السامية التي تغرس فينا روح الوفاة لمن قدموا لهذا الوطن”.

وتمنى “الوزير” خلال حفلٍ تكريمي نظمه مركز علاج السكر والغدد الصماء لعدد 18 موظفاً من بينهم 7 انتقلوا لرحمة الله؛ أن يتولاهم الله برحمته ؛ مضيفاً ” لا يسعني إلا أن ادعوا أهالي من توفاهم الله إلى الاعتزاز والفخر بذويهم الذين أمضوا حياتهم في تقديمهم لهذه الخدمة الإنسانية السامية”.

من جانبه دعا “د أحمد سالم ادحيم” أحد الاستشاريين الذين تم تكريمهم؛ “الأطباء الجدد” إلى الاقتداء بمن سبقوهم من النخب والخبرات الذين عملوا بالمركز طيلة السنوات الماضية؛ مضيفا” جئت إلى المركز وأنا طبيب امتياز والآن أنا استشاري وعلى وشك التقاعد كنا حين نقصر نحن الأطباء الجدد في ذلك الحين؛ كانت النخب هنا بمثابة الأب والأخ لنا؛ رحم الله من ذهب للقاء الله وجزي الله خيراً من لازال يجزل في العطاء”.

الحفل الذي حضره مدير مركز علاج السكر والغدد الصماء ” محمد الزليتني” وعميد البلدية السيد” عبد الواحد البلوق” وعدد من العاملين بالمركز.

تم خلاله تكريم عدد من الاستشاريين ورؤساء هيئات ووحدات منهم من عمل بالمركز لمدة تصل إلى 35 سنة؛ من بينهم ” د.إدريس إبراهيم الشريع” الذي شغل منصب مدير إدارة الخدمات الطبية ولجنة شؤون التحقيقات ولجنة شؤون الوفيات بعد أن التحق بالعمل في المركز عام 1984 وحتى عام 2018.

وأيضاً “أ. صالح دامجة الحتحق” الذي شغل منصب رئيس هيئة التمريض ولجنة شؤون العاملين؛ و “د. مختار محمد البكوش” الذي عمل لمدة 16 سنة بمنصب طبيب.

إلى جانب المرحوم “د. بشير العريفي” الذي شغل منصب رئيس الوحدة “سي” وعضو هيئة تدريس بجامعة طرابلس بعد أن التحق بالعمل في المركز عام 2009.