البعثة الأممية.. إدانة لهجوم الفقهاء وتنديد بالوضع الأمني

البعثة الأممية
تقدمت البعثة بخالص تعازيها لأسر الضحايا داعيةً إلى الإفراج الفوري عن المخطوفين وعودتهم إلى أسرهم بشكل آمن.

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن إدانتها بشدة للاعتداء الدامي الذي تعرضت له بلدة الفقهاء في وسط ليبيا خلال عمل انتقامي وحشي نفذه تنظيم داعش وأسفر عن مقتل أربعة مدنيين تم إعدام اثنين منهم أمام العامة، وخطف تسعة على الأقل حسب بيان للبعثة.

كما تقدمت البعثة بخالص تعازيها لأسر الضحايا داعيةً إلى الإفراج الفوري عن المخطوفين وعودتهم إلى أسرهم بشكل آمن.

هذا وذكرت البعثة في بيانها أطراف النزاع بوجوب التزامهم بحماية المدنيين داعية إياهم إلى الكف فوراً عن استهداف المدنيين والأهداف المدنية إمتثالاً للقانون الإنساني الدولي.

في سياق متصل أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في نفس البيان عن قلقها البالغ إزاء الوضع الأمني الذي يزداد هشاشة في وسط ليبيا داعيةً الليبيين إلى وضع خلافاتهم جانباً والتعاون على دحر التهديد الإرهابي الذي يهدد استقرار وأمن بلادهم حسب البيان.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن