التجسس على حسابات المستخدمين يضع «سناب شات» في ورطة كبيرة

لم تؤكد الشركة حتى الآن بشكل صريح أو تنف المزاعم، كما لم تكشف ما إذا كانت عمليات التجسس قائمة إلى حدود الساعة أم لا. [رويترز]
يتعرض عدد من موظفي تطبيق “سناب شات” لاتهامات بالتجسس على المستخدمين، من خلال إساءة استخدام الأدوات الداخلية.وبحسب تقارير صحفية فإن موظفي سناب شات بإمكانهم الوصول إلى ميزة تسمى “SnapLion”، التي تم تصميمها في الأصل لجمع المعلومات عن المستخدمين بناء على أمر من سلطات القانون، وقد كان التجسس بغرض تحقيق مكاسب شخصية.

هذا وجد تحقيق استقصائي، أجراه موقع على الانترنت مع موظفين سابقين وحاليين في شركة “سناب شات” لمحاولة تأكيد مزاعم التجسس، أن الموظفين قادرون على الوصول إلى المعلومات الخاصة بالمستخدمين، مثل مكان التواجد والصور المحفوظة وأرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني.

محتوى ذو صلة
«زوكربيرغ» يتوجه إلى أمريكا لتنظيم الإنترنت!

كما يتم اللجوء إلى أداة “SnapLion” لأغراض قانونية ومشروعة، بناء على طلب من جهات تنفيذ القانون، إلا أن التحقيق كشف أن بعض الموظفين كانوا يستخدمونها لأغراض غير مشروعة.

ولم تؤكد الشركة حتى الآن بشكل صريح أو تنف المزاعم، كما لم تكشف ما إذا كانت عمليات التجسس قائمة إلى حدود الساعة أم لا.