التحقيقات تكشف عن غرفة مليئة بالأموال لا يحمل مفتاحها سوى البشير!

جلس البشير داخل قفص معدني بقاعة المحكمة مرتدياً الجلباب والعمامة البيضاء التقليدية. [رويترز]
أكد آخر مدراء مكتب الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، أمام المحكمة أن البشير كان الشخص الوحيد الذي يحمل مفتاح غرفة في القصر الرئاسي تحتوي على ملايين اليوروهات.

وقال ياسر بشير أن الرئيس السابق أعطاه أكثر من 10 ملايين يورو نقداً في الشهور الأخيرة من حكمه لتسليمها إلى أطراف مختلفة.

كما قال المدير السابق، الذي عمل مع البشير من سبتمبر 2018 وكان يتحدث كشاهد دفاع، أن الرئيس منحه ذات مرة 5 ملايين يورو، لتسليمها لعبد الرحيم حمدان دقلو نائب قائد قوات الدعم السريع.

هذا وصرح بأن الأموال سلمت في حضور شقيق عبد الرحيم وهو محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع ونائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الذي تولى السلطة عقب الإطاحة بالبشير ويشغل حالياً منصب عضو مجلس السيادة، الذي تشكل في اتفاق لتقاسم السلطة بين العسكريين والمدنيين.

محتوى ذو صلة
الصواريخ الفلسطينية تُقلق راحة المستوطنين في غلاف قطاع غزة

وقال ياسر بشير أن من بين الأطراف الأخرى، التي تلقت الأموال وزارة الدفاع علاوة على عسكريين ومدنيين للعلاج الطبي، مضيفاً أنه لم يكن يعلم بمصدر الأموال وأنه كان ينفذ الأوامر فقط.

وجلس البشير داخل قفص معدني بقاعة المحكمة مرتدياً الجلباب والعمامة البيضاء التقليدية، ورغم أنه لم يتحدث خلال جلسة المحكمة السبت، إلا أنه أنكر التهم حين وجهت إليه رسمياً قبل أسبوع.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن