التناحرات العرقية تدفع تشاد لإعلان حالة الطوارئ في ثلاثة أقاليم

لقي ما لا يقل عن 50 شخصاً حتفهم في الأسبوعين الماضيين. [إنترنت]

أكد متحدث حكومي في تشاد أمس الاثنين، أن مجلس الوزراء أعلن حالة الطوارئ في ثلاثة أقاليم وسط قتال بين الجماعات العرقية المتناحرة.

حيث قال المتحدث أن المجلس أعلن حالة الطوارئ في إقليم تبتسي بغرب تشاد على الحدود مع النيجر، وإقليمي سيلا ووداي في الشرق على الحدود مع السودان.

وأضاف أن حالة الطوارئ ستبدأ اعتباراً من اليوم الثلاثاء 20 أغسطس حتى العاشر من سبتمبر.

كما جاء في البيان أن حالة الطوارئ هذه ستساعد في الحفاظ على النظام والأمن العام واستعادتهما، وكذلك في السيطرة الدائمة والفعالة على الحدود، ولم يذكر البيان ما إذا كان الإعلان سيشمل نشر قوات.

محتوى ذو صلة
الجانب الإيراني يعفى العُمانيين من الحصول على تأشيرة الدخول

هذا ولقي ما لا يقل عن 50 شخصاً حتفهم في الأسبوعين الماضيين، في اشتباكات بين رعاة الماشية الرحل المنتمين لجماعة الزغاوة العرقية التي ينحدر منها الرئيس، إدريس ديبي، وبين مزارعين معظمهم من تجمع واديان.