التوتر يتصاعد بين إسبانيا وبريطانيا بسبب مناورات عسكرية بالقرب من جبل طارق

جبل طارق
ذكرت السلطات في جبل طارق أن البحرية البريطانية تصدت للسفينة الإسبانية. [إنترنت]
أرغمت سفينة حربية إسبانية اليوم الاثنين سفن تجارية على مغادرة مراسيها في المياه البريطانية قرب جبل طارق، لكن البحرية البريطانية تصدت لها وأبعدتها.

حيث وجهت السفينة الإسبانية أوامر للسفن التجارية بمغادرة المراسي على الجانب الشرقي من جبل طارق، لكن السفن لم تغادر أماكنها.

كما ذكرت السلطات في جبل طارق أن البحرية البريطانية تصدت للسفينة الإسبانية التي أبحرت بعدها ببطء بمحاذاة الساحل مستعرضة أسلحتها.

محتوى ذو صلة
حركة حماس تكشف عن أعداد المُقاتلين تحت ألويتها

هذا وقال المتحدث باسم جبل طارق:

“الإزعاج فقط هو نتيجة هذه الألعاب الحمقاء التي يقوم بها أولئك الذين لا يقبلون بالسيادة البريطانية التي لا يرقى إليها شك على المياه المحيطة بجبل طارق”.

يُذكر أن النزاع بين إسبانيا وبريطانيا حول منطقة جبل طارق، التي تملكها لندن منذ عام 1713 بموجب معاهدة أوترخت المبرمة بين الطرفين، شهد تصعيداً ملموساً خلال السنوات الثلاث الماضية.