الجهيناوي يبحث الأزمة الليبية مع سفير بريطانيا لدى ليبيا

الجهيناااوي وبيييكر
شدد الجهيناوي على ضرورة توحيد جهود المجموعة الدولية للتقدم بالمسار السياسي في ليبيا. [الشروق التونسية]
ناقش وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي آخر مستجدات الوضع في ليبيا وآفاق الحل السياسي أمس الثلاثاء، مع السفير البريطاني في ليبيا فرانك بيكر، الذي كان مرفوقا بسفيرة بريطانيا في تونس لويز دي سوزا.

حيث شدد الجهيناوي خلال اللقاء، على ضرورة توحيد جهود المجموعة الدولية للتقدم بالمسار السياسي في ليبيا، باعتباره رهاناً إقليمياً ودولياً، والمساعدة على إيجاد حل سياسي توافقي شامل للأزمة في هذا البلد الشقيق، وفقا لخارطة الطريق الأممية التي أعلن عنها خلال شهر سبتمبر 2017، بما يمكن من إنهاء معاناة شعبها والتفرغ لجهود إعادة الاعمار.

هذا واستعرض في هذا المجال، في بلاغ صادر عن وزارة الخارجية، المساعي التي تبذلها تونس لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، في إطار مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، بالتعاون مع الجزائر ومصر، بعد توقيع وزراء خارجية الدول الثلاث يوم 20 فيفري 2017 على إعلان تونس للتسوية السياسية الشاملة في ليبيا.

من جهته أكد السفير البريطاني في طرابلس، أهمية تسريع نسق المشاورات بين مختلف الأطراف الليبية، والعمل على إيجاد حل سياسي توافقي، مجددا التأكيد على دعم بلاده للحكومة الليبية.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن