الجيش الجزائري: رغم الاستفزازات لن نتراجع عن المسار الانتخابي

الجيش الجزائري: المسار الانتخابي لا رجعة فيه طالما أن الشعب تبناه رغم الاستفزازات والدعايات المغرضة. [إنترنت]
قامت قيادة الجيش الجزائري بالدعوة إلى التجند لإنجاح انتخابات الرئاسة المقررة في ديسمبر القادم، لأنها استحقاق لا رجعة فيه، ولن توقف مساره الاستفزازات والدعايات المغرضة لأعداء الوطن حسب وصفها.

وأكد الجيش الجزائري أن مصلحة الجزائر وشعبها ومستقبلهما، تفرض في مثل هذه الظروف الاستثنائية، أن يساهم الجميع في إنجاح الاستحقاق الرئاسي دونما تردد، طالما أنه السبيل الوحيد للخروج من الأزمة.

واستهل الجيش الجزائري حديثه بالتأكيد أيضاً على أن المسار الانتخابي لا رجعة فيه طالما أن الشعب تبناه رغم الاستفزازات والدعايات المغرضة.

محتوى ذو صلة
شرارة الاحتجاجات تشتعل في الكويت للمرة الثانية!

هذا وتزامنت تصريحات المؤسسة العسكرية، مع الانطلاق الرسمي لسباق انتخابات الرئاسة المقررة في 12 ديسمبر المقبل، بعد إعلان سلطة الانتخابات قبول ملفات 5 مترشحين من بين 23، أودعت لديها في انتظار صدور قرار المجلس الدستوري حول القائمة النهائية الأسبوع القادم.

وتتعالى الأصوات مؤخراص من قبل سياسيين معارضين، وجانب من الحراك الشعبي، تطالب بتأجيل الانتخابات، بدعوى أن الظروف غير مواتية لإجرائها في هذا التاريخ وسط دعوات إلى التظاهر ضدها.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن