الجيش الجزائري يتكفل بالدفاع عن الشعب وإيجاد حل للأزمة

الجيش الجزائري
أي وضع صعب من شأنه أن يستغل من قبل أطراف أجنبية. [إنترنت]

أعلن رئيس الأركان الجزائري الفريق أحمد قايد صالح أن الجيش يستلهم قدرته من الشعب، وأنه سيظل الحصن الحصين للوطن، مشيراً إلى إن أي وضع صعب من شأنه أن يستغل من قبل أطراف أجنبية.

حيث قال صالح خلال زيارته إلى الناحية العسكرية الثالثة في بشار جنوب غربي البلاد:

“الجيش والمؤسسة العسكرية ملتزمان بإيجاد الحلول المناسبة للأزمة في الجزائر، وهما مسؤولان عن ذلك”.

وتابع:

“لقد تخلل تاريخ الجزائر العديد من الأزمات والمحن ومر بفترات صعبة تعرض الشعب عبرها لأبشع صور الإجرام المقترفة في حقه طيلة فترة الاحتلال الفرنسي الغاشم، وعانى بعد ذلك بجلد وصبر شديدين من ويلات الإرهاب الهمجي لأكثر من عشرية من الزمان”.

هذا وشدد رئيس الأركان الجزائري على أن الجيش والمؤسسة العسكرية ملتزمان بالدفاع عن الوطن والشعب.