الجيش المصري يشن غارات جوية “جنوب العريش”

تشن قوات الأمن والجيش في مصر حملة عسكرية في شمال سيناء منذ سنوات، تستهدف القضاء على الجماعات المسلحة في شبه جزيرة سيناء. [RT]
قصفت طائرات حربية مصرية مناطق متفرقة جنوب مدينة العريش، استهدفت عناصر متطرفة ب”ولاية سيناء” الموالي لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال شهود عيان، إن الطيران الحربي حلق لأكثر من ساعة في أجواء مدينة العريش قبل بدء القصف الجوي لأهداف مجهولة.

ولم يُعلن المتحدث العسكري المصري عن أسباب ونتائج القصف الذي وقع مساء الإثنين، بعد أيام من هجوم وُصف بالأعنف أسفر عن مقتل 15 عسكرياً مصرياً، تبناه “ولاية سيناء”.

وهجوم السبت الماضي، هو الأول من نوعه الذي يحدث على ارتكاز عسكري أو شرطي في محيط مدينة العريش منذ انطلاق العملية الشاملة “سيناء 2018″، في فبراير من العام الماضي.

محتوى ذو صلة
بريطانيا تُهدد بترحيل مواطني الاتحاد الأوروبي بعد خروجها من التكتل

كما اشتبكت حملة عسكرية تابعة للجيش المصري مع مجموعة عسكرية تابعة لتنظيم “ولاية سيناء” جنوب مدينة الشيخ زويد، وسط تقارير عن سقوط جرحى.

وتشهد مُدن شمال سيناء، الواقعة شمال شرقي مصر، اشتباكات من وقت لآخر بين الجيش المصري، وعناصر مسلحة تابعة للتنظيم، وترتكز هجماتها على استهداف كمائن أمنية ونقاط ارتكاز للشرطة.