«الجَيش الفِنزويلي» يُغلق “جسرا” على الحُدود مَع كولومبيا

قطع عسكريون فنزويليون جسرًا على الحدود مع كولومبيا قبل وصول مساعدة إنسانية دولية ضرورية لسد النقص في المواد الغذائية والأدوية. [RT]
أغلقت قوات الجيش الفنزويلي جسرا على الحدود مع كولومبيا قبيل وصول شحنة مساعدات إنسانية إلى البلاد.

وذكرت قناة “فرنسا 24” الإخبارية اليوم الأربعاء، أن قوات الجيش الفنزويلي استخدمت شاحنة صهريج وحاوية شحن ضخمة من أجل منع الوصول إلى جسر “تيينديتاس”، الذي يربط مدينة “كوكوتا” في كولومبيا بمنطقة “أورينا” في فنزويلا، مشيرة إلى أنه تم تنسيق توصيل شحنة المساعدات مع زعيم المعارضة خوان جوايدو، الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتا للبلاد.

وأضافت القناة أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قال إن هذه المساعدات الإنسانية ستكون مقدمة لغزو تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرة إلى أن جوايدو كان قد أشار إلى أن أكثر من 300 ألف شخص يواجهون خطر الموت في حال عدم وصول المساعدات.

وتشهد فنزويلا اضطرابا سياسيا متزايدا بعدما أعلن جوايدو،  في 23 يناير الماضي نفسه، رئيساً انتقاليا للبلاد.

وأعلنت دول عديدة من ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلا، فيما انتقد مادورو التحرك، واصفا إياه بانقلاب دبرته واشنطن وأعلن قطع العلاقات الدبلوماسية معها.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن