الحرائق تلتهم غابات الأمازون والبرازيل توعز بنشر الجيش لمكافحتها

تشهد غابات الأمازون حرائق منذ 3 أسابيع. [إنترنت]
أوعز الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بنشر قوات من الجيش لمكافحة حرائق غابات الأمازون المشتعلة منذ أسابيع.

حيث نقلت وكالة أنباء أسوشيتد برس عن مرسوم رئاسي أن قوات الجيش ستنتشر اعتباراً من اليوم السبت، في المناطق المتضررة.

وبحسب المرسوم ستتعاون القوات المسلحة مع هيئات الأمن العام ووكالات حماية البيئة.

وتابع:

“حماية الغابات واجبنا، نحن نعي ذلك وسنعمل أيضاً على مكافحة أنشطة تجريف الغابات والأنشطة الإجرامية التي تعرض غابات الأمازون للخطر”.

وأضاف:

“نحن حكومة لا تتسامح مطلقاً مع الجريمة، وفي المجال البيئي لن نكون مختلفين في منهجنا”.

هذا قرار بولسونارو جاء وسط ضغوط داخلية حيث شارك آلاف البرازيليين في مظاهرات بالمدن الكبرى لمطالبة الحكومة باتخاذ إجراءات ملموسة لمكافحة الحرائق.

محتوى ذو صلة
ترامب رسمياً ولأول مرة يزور الهند

كما أن هناك ضغوط دولية كذلك على حكومة بولسونارو لاتخاذ إجراء عاجل في هذا الشأن.

وتشهد غابات الأمازون حرائق منذ 3 أسابيع، وحسب صور الأقمار الصناعية ومعطيات معهد الفضاء البرازيلي، فإن المساحة التي أتت عليها النيران تفوق المساحات التي التهمتها العام الماضي بنسبة 82%.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق