الحكومة الإسبانية تستنكر الإغلاق بقوة السلاح للموانئ النفطية في ليبيا

حقل الشرارة
أكدت إسبانيا في بيانها التزامها بتعزيز استقرار ليبيا وسيادتها ووحدتها وسلامتها الإقليمية. [رويترز]
استنكرت الحكومة الإسبانية إغلاق حقول النفط في ليبيا من قبل عناصر مسلحة، حيث دعت إلى إعادة فتحها بسرعة وتسليم مرافق النفط إلى الشركة الوطنية للنفط.

وبحسب الوطنية للنفط فقد جاء في إدانة الحكومة الإسبانية:

“النفط ملك لجميع المواطنين الليبيين وتعد ادارة هذا القطاع مسؤولية شركة نفط الشمال التي تعمل بموجب السلطة القانونية لحكومة الاتفاق الوطني ومن شان انخفاض الانتاج ان يعرض التوقعات الاقتصادية للبلد للمجازفة”.

هذا وأكدت إسبانيا في بيانها التزامها بتعزيز استقرار ليبيا وسيادتها ووحدتها وسلامتها الإقليمية مشددةً على دعمها للجهود التي يبذلها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة في ايجاد حل سياسي للازمة في ليبيا.

أخبار ذات صلة
«الهيئة البرقاوية» تُبارك مبادرة السراج وتدعو الجميع للجلوس على طاولة الحوار