بلاستيكو

الحكومة الليبية تستخدم القوة لحماية مؤسساتها

المتحدث باسم الحكومة ناصر المانع

أسفر تصدي الحكومة الليبية يوم أمس الثلاثاء لثوار سابقين مسلحين  هاجموا مقر الحكومة عن قتيل وأربعة جرحى وفق الحكومة.

وقال المتحدث باسم الحكومة ناصر المانع مساء أمس في مؤتمر صحفي عقده  بمقر الحكومة أنه كان لا بد من تدخل قوات الأمن لصد المهاجمين وحماية  الموظفين.

وأكد المانع أن عضو من اللجنة الأمنية العليا التابعة لوزارة الداخلية قتل وأصيب ثلاثة آخرون في المواجهات مع المهاجمين الذين أصيب احدهم وكان عددهم مائتين مزودين بخمسين آلية وأسلحة من مختلف العيارات قدموا من مدينة يفرن.

وقال المانع  أنه التقى ممثلين للثوار السابقين وأكدا لهم أن حقوقهم مصانة وان الحكومة أدرجتها ضمن أولوياتها، لافتا إلى أن تعليق المكافآت أجراء مؤقت.

وشدد المانع على أن حماية مؤسسات الدولة وسلطة الدولة واجب رئيسي على الحكومة، موضحا أن وزارة الداخلية واللجنة الأمنية العليا قامت بحماية الموظفين ما أدى إلى مواجهات.

من جهته صرح  رئيس اللجنة الأمنية العليا في طرابلس خالد بشير انه تمت مصادرة سبع آليات مسلحة واعتقال 14 من المهاجمين.

وأفاد شهود عيان أن سيارات مسلحة طوقت مقر الحكومة وسدت كل الطرق حوله، و سببت اختناقات مرورية.

وكانت مجموعة من الثوار السابقين هاجمت مقر الحكومة  فأثارت استنكار مكتب رئيس الوزراء عبد الرحيم الكيب والمجلس الوطني الانتقالي.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً