انتخابات ليبيا

الحوثيون يقصفون أهدافاً عسكرية وحيوية في السعودية

أعلنت جماعة “أنصار الله” الحوثيون المدعومة من إيران، اليوم السبت، استهداف عدد من الأهداف العسكرية والحيوية في عمق المملكة العربية السعودية.

وقال المتحدث باسم قوات الجماعة، يحيى سريع، في بيان مسجل، أن العملية التي أطلق عليها اسم “توازن الردع الثامنة” شملت قصف عدد من الأهداف العسكرية والحيوية في السعودية.

وأوضح البيان أن العملية شملت قصف قاعدة الملك خالد في الرياض بأربع طائرات مسيرة من نوع “صماد 3، وقصف أهداف عسكرية في مطار الملك عبد الله الدولي في جدة وقصف مصافي شركة “أرامكو” في جدة بأربع طائرات مسيرة نوع “صماد 2 “وقصف مطار أبها الدولي بطائرة من طراز “صماد 3، بالإضافة إلى قصف أهداف عسكرية مختلفة في مناطق أبها وجيزان ونجران بخمس طائرات مسيرة من نوع “قاصف 2”.

من جانبه أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، اليوم السبت، عن تنفيذه “عملية نوعية” ضد الحوثيين  في محافظات صنعاء وصعدة ومأرب في اليمن.

وذكر التحالف، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”، أن العملية أسفرت عن تدمير 13 هدفا عسكريا للحوثيين في المحافظات الثلاث، بما فيها مخازن أسلحة ومنظومات دفاع جوي واتصالات لإطلاق المسيرات.

وكان التحالف قد أعلن في وقت سابق من اليوم، عن قتله أكثر من 70 عنصرا لـ”أنصار الله” وتدميره 11 آلية عسكرية ومنظومة للدفاع الجوي، ضمن إطار 15 عملية نفذها خلال الساعات الـ24 الماضية ضد الحوثيين في محافظتي مأرب والبيضاء، بالإضافة إلى 19 عملية أخرى في الساحل الغربي من اليمن استهدفت مركز قيادة وسيطرة، وموقعا لتخزين وتوجيه الطائرات المسيرة ونقاط إمداد وتموين للحوثيين.

وتُنفذ جماعة “أنصار الله” هجمات بطائرات دون طيار، وصواريخ بالستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

من جهتها تقود السعودية، منذ مارس 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة “أنصار الله” أواخر عام 2014.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً