الحُكومة السُورية توقع مذكرة مَع روسيا لإعادة «تَأهيل» الشركات الصِناعية

تهدف الاتفاقية إلى النهوض بقطاع الصناعات السورية بالتعاون مع الشركات الروسية في مجالات صناعة الأسمنت والصناعات الدوائية والكيمائية. [إنترنت]
أعلن وزير الصناعة بالحكومة السورية الجمعة، عن توقيع مذكرة تفاهم مع روسيا لإقامة مشاريع في مجال الإسمنت والصناعات الكيميائية والدوائية، وإعادة تأهيل الشركات الصناعية في سوريا.

وأوضح الوزير، أن المذكرة تضمنت إقامة العديد من المشاريع الصناعية في مجال صناعة الإسمنت ومواد البناء والطاقات المتجددة والصناعات الكيميائية والدوائية والآلات الصناعية، إضافة لمشاركة الشركات الروسية في إعادة تأهيل وتطوير الشركات العامة الصناعية في سوريا.

وسبق أن نفذ وفد اقتصادي إيراني زيارة إلى دمشق، خلال وقت سابق من الأسبوع الماضي، تهدف إلى بناء وتنفيذ مشاريع اقتصادية مشتركة مع النظام السوري وتم توقيع اتفاقيات في عدة مجالات بينها سكك الحديد وبناء المنازل والاستثمار والتعليم والثقافة والطاقة.