انتخابات ليبيا

الخارجية الأمريكية: الليبيون وحدهم من يُحددون الموعد الجديد لانتخاباتهم

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، أن الشعب الليبي وحده هو من يُقرر الموعد الجديد للانتخابات الليبية، داعية السلطات الليبية المعنية إلى احترام تطلعات شعبها في إجراء الانتخابات.

ونقلت صحفية “الشرق الأوسط” اليوم الخميس، عن المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الأميركية نيد برايس قوله، إن بلاده تقف في صف الشعب الليبي، وتدعم أي عملية لتعزيز استقلالية البلاد، محملاً الليبيين المسؤولية الكاملة في تحديد موعد جديد للانتخابات، التي كانت مقررة في ديسمبر الجاري.

وقال برايس: “سنواصل دعمنا بقوة للجهود المستمرة، التي تبذلها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، ولتعزيز عملية يقودها ويملكها الليبيون من أجل إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشاملة”.

كما أكد برايس أن الموعد الجديد للانتخابات لن يكون إلا بقيادة الليبيين.

ودعا المتحدث السلطات الليبية المعنية، إلى احترام تطلعات الشعب الليبي في إجراء انتخابات سريعة، من خلال تحديد موعد الاقتراع بسرعة، وإصدار القائمة النهائية لمرشحي الرئاسة دون تأخير، مشيراً إلى أن الانتخابات الحرة والنزيهة، وذات المصداقية، ستسمح للشعب الليبي بانتخاب حكومة موحدة، تُعزّز السيادة المستقلة للبلاد.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً