«الخارجية الروسية» تُحذر مِن اللجوء “للحل” العسكري في “فنزويلا”

أكد نائب وزير الخارجية الروسي حرص بلاده على التوصل لحل سلمي للأزمة القائمة في فنزويلا. [RT]
حذر نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا، مشيراً إلى أن ذلك سيكون كارثيًا.

وأعرب “ريابكوف” في مؤتمر صحفي، الخميس، أوردته قناة “روسيا اليوم” الإخبارية عن أمل موسكو في أن يسهم اجتماع مجموعة الاتصال الدولية الخاصة بفنزويلا، والذي سينعقد  بعاصمة الأوروجواي «مونتيفيديو»، في إيجاد حل للأزمة.

وقال: “روسيا كانت تأمل في أن تحصل على فرصة الانضمام للعمل الذي يبدأ في مونتيفيديو، اليوم، على الأقل بصيغة دولة المراقبة، لكن قيل لنا إن هذه الصيغة غير مخصصة لأي جهة”، مؤكداً أن بلاده على تواصل دائم مع جميع المنظمات الإنسانية بشأن مساعدة فنزويلا.

ويُشار إلى أن فنزويلا تشهد توترًا متصاعدًا إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان جوايدو  رئيساً مؤقتاً للبلاد، وسارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بزعيم المعارضة رئيساً انتقالياً، وتبعته كندا، وكولومبيا، وبيرو، والإكوادور، وباراجواي، والبرازيل، وتشيلي، وبنما، والأرجنتين، وكوستاريكا، وجواتيمالا، وجورجيا، ثم بريطانيا.

أخبار ذات صلة
أميرة سعودية من العائلة الملكية تُحاكم في باريس بتهمة التواطؤ في أعمال عنف

ــ بعد رفض الرئيس نيكولاس مادورو الدعوة لإجراء انتخابات رئاسية ضمن المهلة التي حددتها دول أوروبية له، اعترفت مدريد ولندن وباريس وبرلين ودول أوروبية أخرى الاثنين رسميا بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو رئيسا انتقاليا للبلاد.