انتخابات ليبيا

الخارجية تبحث إمكانية دعم البنك الإسلامي لمشاريع التنمية في ليبيا

التقى وكيل وزارة الخارجية لشؤون التعاون الدولي والمنظمات عمر كتي، بمقر الوزارة في العاصمة طرابلس، اليوم الأحد، عضو مجلس إدارة البنك الإسلامي للتنمية عبد الغني الفطيسي.

ورحب الوكيل في مستهل اللقاء بتعيين البنك ممثلا مقيما له في ليبيا، وذلك من أجل تمثين روابط التواصل والاستفادة الممكنة من الخدمات التى يقدمها البنك.

وتم خلال اللقاء، بحث آفاق التعاون المشترك، بين البنك الإسلامي للتنمية والدولة الليبية، وإمكانية دعمه وتمويله للمشاريع التنموية في ليبيا، بالإضافة إلى مدى إمكانية مشاركته في المشاريع الإستراتيجية التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة، وكذلك وضع الآليات المناسبة لدعم المشروعات المتوسطة والصغرى، بحسب ما أفاد المكتب الإعلامي بالوزارة.

يُشار إلى أن ليبيا تعتبر ثاني أكبر مساهم في البنك، والذي يضم 57 بلدا عضوا، جميعهم أعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، ومقره مدينة جدة في السعودية.

والبنك الإسلامي للتنمية، هو مؤسسة مالية دوليـة لدعم وتنمية التقدم الاقتصادي والاجتماعي للدول الأعضاء، أنشئت تطبيقا لبيان العزم الصادر عن مؤتمر وزراء مالية الدول الإسلامية، الـذي عقد في مدينة جدة، في شهر ذي القعدة 1393هـ ديسمبر 1973م.

ويهدف البنك الإسلامي للتنمية إلى دعم التنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي لشعوب الدول الأعضاء والمجتمعات الإسلامية في الدول غير الأعضاء، مجتمعة ومنفردة، وفقا لمبادئ الشريعة الإسلامية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً