الخارجية تدعو المجتمع الدولي إلى وضع حد للعدوان على العاصمة

أدانت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني التفجير الإرهابي الذي وقع في منطقة الهواري بمدينة بنغازي السبت، وراح ضحيته 3 من موظفي البعثة الأممية بليبيا وعدد من الجرحى.

وأكدت الوزارة في بيان لها الأحد، أن عودة النشاطات والعمليات الإرهابية يرجع للانفلات الأمني الذي تسبب فيه العدوان على العاصمة طرابلس والانقسام الحاصل في المؤسسات الأمنية والعسكرية ما أفسح المجال لعودة هذه العمليات، بحسب البيان.

محتوى ذو صلة
طائرات «يوشن» الإماراتية تُواصل الهبوط في شرق البلاد لدعم حفتر في عدوانه على العاصمة

ودعا البيان المجتمع الدولي إلى وضع حد للعدوان على العاصمة طرابلس وإرجاع القوات المعتدية إلى الأماكن التي جاءت منها، ووضع حد لانقسام المؤسسات حتى يتسنى العودة للعملية السياسية والعمل على وقف النشاطات الإرهابية.