الداخلية: الحوادث المرورية تشكل واحدًا من أكبر المخاوف اليومية

قالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، إن الحوادث المرورية في ليبيا باتت تشكّل واحداً من أكبر المخاوف اليومية التي تهدد حياة المواطن وذلك لكثرتها وازدياد ضحاياها سنوياً.

وأوضحت الوزارة في بيان لها السبت أن ليبيا تشهد تصاعداً مخيفاً في الحوادث المرورية وسقوط أعداد كبيرة من القتلى والمصابين، التي بلغت أرقاماً عالية خلال السنوات الماضية، ولأسباب عديدة أبرزها التهور والسرعة أثناء قيادة المركبات.

وأظهرت الإحصائية المُسجلة بإدارة المرور والتراخيص بوزارة الداخلية على مستوى ليبيا، لشهر يناير 2019، تسجيل 127 حالة وفاة، و185 إصابات بليغة، فيما قدرت الخسائر بحوالي 2394000 دينار.

ودعت وزارة الداخلية كافة المواطنين، لاحترام القواعد المرورية وبذل مزيد من الجهد للحد من هذه الحوادث المؤلمة، والتي تسبب فقدان الكثيرين حياتهم، وحياة من حولهم، بحسب البيان.

وتابعت تقول:

“إن وصولك متأخراً خيرٌ من عدم وصولك، أو من دفع حياة الآخرين ثمناً لذلك، لذا رجاءً حافظ على حياتك وصحتك، وحياة أبنائك وصحتهم، وحياة أحبائك، ولا تكن أول المخالفين للقواعد المرورية”.