الداخلية الليبية تبدأ تأمين المؤسسات السيادية والحيوية السبت القادم

العاصمة لليبية تشهد مؤخراً اضطرابات وتصفيات كان أخرها تصفية أمر أحد التشكيلات التي تُسيطر على العاصمة.

علمت «عين ليبيا» من مصدر مسؤول بوزارة الداخلية أن الوزارة سوف تقوم يوم السبت القادم باستلام مجموعة من مؤسسات الدولة والمتمثلة في وزارة الخارجية والإذاعة وفندق المهاري والتي كانت تسيطر عليها التشكيلات العسكرية حيث ستتولى عناصر الشرطة التابعة للداخلية حمايتها.

يُذكر أن العاصمة لليبية تشهد مؤخراً اضطرابات وتصفيات كان أخرها تصفية أمر أحد التشكيلات التي تُسيطر على العاصمة والذي يُسمى بالحنكورة مقابل فندق المهاري.

هذا وتقود وزارة الداخلية سلسلة من الترتيبات الأمنية للحفاظ على الامن والأمان في العاصمة طرابلس بعد سلسلةمن الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها وكان |أخرها الهجوم على المؤسسة الوطنية للنفط.

في سياق متصل أصدر وزير الداخلية المُكلف بحكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا تعليماته باتخاذ جميع الوكلاء والادارات التابعة لوزارة الداخلية للاجراءات العاجلة وإخلاء العقارات والأملاك والأراضي التي تتخذها وزارة الداخلية كمقرات لها وهي ملك لمواطنين وتسليمها لملاكها الأصليين.

وكان الوزير المُكلف فتحي باشاغا قد تسلم مهامه في الوزارة مطلع الأسبوع الجاري من الوزير السابق عبد السلام عاشور في احتفالية حضرها كبار الشخصيات في وزارة الداخلية الليبية.