الداخلية تُشكّل فريق عمل مختص في إزالة الألغام والمتفجرات

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، اليوم السبت، عن تشكيل فريق عمل مختص من ضباط وضباط صف وأفراد تابعين لجهاز المباحث الجنائية للتخلص من مخلفات الحرب والألغام والمتفجرات بالمناطق السكنية والمعسكرات التي زرعتها عناصر حفتر أثناء إجبارها على الانسحاب من مناطق جنوب العاصمة طرابلس.

وأوضحت الوزاة في بيان، أن تشكيل الفريق يأتي من أجل تفكيك هذه الألغام والمتفجرات وإبطال مفعولها وإزالتها باستخدام معدات وتقنيات حديثة، وكذلك استخدام كلاب الأثر المدربة للعثور على المتفجرات.

وفي ذات السياق، رحبت وزارة الداخلية بتعاون أي منظمات دولية أو محلية متخصصة في مكافحة هذا النشاط المخالف للقانون الدولي.

ودعت الوزارة مجدداً، المواطنين ممن هجروا من منازلهم في تلك المناطق إلى التأني وعدم العودة إلى حين التأمين الكامل وفقاً لمقتضيات الأمن والسلامة، حفاظاً على الأرواح والممتلكات، وطالبتهم عند رجوعهم وفي حالة عثورهم على أي أجسام مشبوهة أو تثير الشك والريبة بالتواصل مع فريق العمل بمقره الكائن بجهاز المباحث الجنائية بمنطقة صلاح الدين.

محتوى ذو صلة
داخلية «الوفاق» تبحث تسهيل إجراءات العالقين الليبيين والتونسيين بين الجانبين

وفي سياقٍ ذي صلة، أفاد الناطق باسم الجيش التابع لحكومة الوفاق عقيد طيار محمد قنونو، بمقتل مدنيين اثنين بعد رجوعهما لتفقد منازلهم في منطقتي صلاح الدين والمشروع إثر انفجار ألغام زرعتها عناصر حفتر في منازل المدنيين قبل فرارهم منها.

وقال عقيد قنونو في تصريحات اليوم السبت :”نُشدّد على جميع المواطنين بعدم العودة لمنازلهم في المناطق المحررة مهما كانت الأسباب.. وعلى أفراد الشرطة العسكرية والهندسة العسكرية إغلاق الأحياء المحررة أمام الجميع وعدم السماح بدخولها”.

وأشار إلى أن كافة الأحياء المحررة لازالت مناطق عمليات عسكرية يمنع الاقتراب منها، وأن الأحياء المحررة مليئة بالألغام والمفخخات في الشوارع والمنازل والمساجد والمؤسسات العامة، منوهاً بأن فرق الهندسة العسكرية وإدارة الهندسة العسكرية وإدارة الكيمياء التابعتين لرئاسة الأركان العامة تعمل على مسحها وتأمينها.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً