الداخلية تُطمئن سكان العاصمة وضواحيها بأن العمل الأمني متواصل ولن يتوقف

قالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني إن إدارات ومنتسبي الوزارة تواصل عملها في العاصمة طرابلس وخارجها، وفقًا للخطط الأمنية المقررة.

وأوضحت الوزارة في بيان لها السبت، أن هذه الخطط بدأت نتائجها تتوالى وتظهر للعلن، بما عاد على المواطن من تحسن نسبي وملحوظ، بحسب البيان.

وطمئنت وزارة الداخلية كل سكان العاصمة وضواحيها، بأن العمل الأمني والشرطي متواصل، ولن يتوقف.

وأضافت أن مسار العمل الأمني التصاعدي، كمًا وكيفًا، سيكون مهمة أساسية للوزارة وكل أجهزتها ووحداتها، وأفرادها ومنتسبيها.

محتوى ذو صلة
«الحوار الوطني» تُناشد الرئاسي بأن يتعامل بجدية مع مطالب أعضاء هيئة التدريس الجامعي

وتابعت وزارة الداخلية في بيانها تقول :

“وإذ تعقد الوزارة ومنتسبيها العزم، على مواصلة العمل، لتمكين سلطة الدولة والقانون، وفقًا لمهمتها، بالتساوق مع الترتيبات الأمنية المقررة من المجلس الرئاسي، ومتابعة البعثة الأممية في ليبيا، فإن الوزارة تنبه إلى أن محاولة العودة للمربع الأول، والدعوة لتحشيد قوات أو أفراد، لغرض المس بأمن سكانها، لن يكون مقبولاً على الإطلاق، وسيواجه بالشكل الملائم لمنع الفوضى والتغول على حياة المواطنين بأسباب وحجج ظاهرها الحق وباطنها السراب”.