انتخابات ليبيا

الداخلية تُناقش مع البعثة الأممية إستراتيجية تأمين الانتخابات القادمة

عقد وزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية لواء خالد مازن، اليوم الأحد، اجتماعاً مع بعثة الأمم المتحدة متمثلة في الأمين العام المساعد ومنسق البعثة ريزدون زينينغا، والوفد المرافق له، بمقر الوزارة في طرابلس.

ونوقش خلال الاجتماع عدد من المواضيع من أهمها ملف الانتخابات وفض النزاعات والتنسيق مع الهيئة الوطنية للانتخابات عن طريق الخطة الإستراتجية الصادرة عن وزارة الداخلية لتأمين الانتخابات.

كما تم مناقشة مستجدات فتح الطريق الساحلي الرابط بين المنطقة الشرقية والغربية والنتائج الإيجابية المترتبة عن هذا الإجراء، ودور الوزارة كونها الجهة المعنية بتنفيذ مخرجات لجنة 5+5.

وأكد الوزير على أهمية ملف الانتخابات كونها مطلب شعبي والمخرج الوحيد لنبذ الفرقة بين أبناء الشعب الليبي، موضحا بأن وزارة الداخلية من أولى الوزارات التي بدأت في توحيد مكوناتها وفق ما تم في الاتفاق السياسي.

كما تطرق وزير الداخلية إلى زيارة الحكومة للمنطقة الجنوبية وما نتج عنها من متابعة للأوضاع الأمنية والمعيشية بها، والوقوف على احتياجاتها من الدعم اللوجستي والبنية التحتية.

وفيما يتعلق بموضوع الهجرة غير الشرعية تطرق الوزير إلى دعم جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية ليقوم بكافة مهامه على أكمل وجه.

وأعرب الوزير مازن عن قلقه من استمرار التحديات في التعامل مع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر وتهريب المخدرات والأسلحة، وسلط الضوء على المعوقات التي تواجه الوزارة بسبب عدم وجود ميزانية وطنية.

من جهته أثنى نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا على مجهودات وزارة الداخلية لفتح الطريق الساحلي عبر التعاون مع لجنة 5+5 كما أشاد على تعاون الوزارة فيما يتعلق بالملف الإنمائي وتبادل الخبرات، وأعرب عن دعم البعثة المستمر للنهوض بأولويات الوزارة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً