الداخلية: حفظ الأمن واجب وطني مشترك

قالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني إن المواطن يعتبر شريكاً استراتيجيّاً في مُساندة الأجهزة الأمنية وبسط الأمن داخل البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان لها الاثنين أن للمواطن دور هام في الحفاظ على الأمن عبر إبلاغ الأجهزة الأمنية بوجود أيّ تهديد أمني على أرواح الناس وممتلكاتهم، وأن ذلك سيساهم في الحد من انتشار الجريمة واتخاذ التدابير التي تحول دون وصول الأذى إليهم أو في محيطهم، بحسب البيان.

وتابعت وزارة الداخلية في بيانها تقول:

“على المُواطن المُساهمة في المُحافظة على الأمن من خلال تربية الأبناء منذ الصغر على حُبّ الوطن، وبذل الغالي والنفيس من أجل أن يكونَ آمناً مُطمئناً، وأنّ نُعلّمهُم بأنَّ حُبّ الوطن إيمان وعقيدة، وبأنَّ الدفاع عن أمنهِ نُبل وعزّة وشرف، فيكبُر على تعظيم نعمة الأمن وبهذا ينشأ جيل واعٍ محب لوطنه”.

كما أشار البيان إلى أنه بتعاون المواطن ورجل الأمن سينعم البلد بالأمن والسلام، ويقف الجميع سداً منيعاً ضد كل من تسول له نفسه المساس بأمن بلدنا ليبيا، بحسب الوزارة.